عملية رياس 17 فبراير

في عملية نوعية وغير مسبوقة والثانية على مستوى العالم من حيث كمية المخدرات المضبوطة قامت قوات حرس السواحل الليبية التابعة لنقطة طرابلس البحرية بتنفيذ عملية ((رياس 17 فبراير )) حيث تم فيها القبض على جرافة تحمل اسم " باب البحر" مسجلة بالدولة الليبية وعلى متن هذه الجرافة كمية من المخدرات لم تسجل في العالم وصلت كميتها على ما يزيدعن (30) طن .
حيث تم القاء القبض على هذه الجرافة والشحنة على متنها شمال العاصمة طرابلس وتم ادخال هذه الجرافة يوم الجمعة الموافق 22/02/2013م الي قاعدة طرابلس البحرية بعد أن تم اقتحامها من قبل أفراد حرس السواحل وبحماية من زورق يتبع قوات حرس السواحل الليبية وكان على متن هذه الجرافة عدد(5) أشخاص ليبي وتونسي ومصري ومغربيان.
وبحضور فريق من إدارة مكافحة المخدرات ونيابة مكافحة المخدرات تم اتخاذ كافة الإجراءات الضبطية القانونية من قبل إدارة ونيابة المخدرات منها أثبات الشحنة المضبوطة والتأكد من محتوياتها ووزنها ومن تم سلمت إلى إدارة مكافحة المخدرات التى قامت بإعدامها داخل قاعدة طرابلس البحرية.

أن هذه الشحنة تدل دلالة قاطعة على أن الأرض الليبية والشعب الليبي الحر يتعرض إلى حملة غير مسبوقة من أجل إجهاض تورة فبراير وتعطيل عجلة البناء والتقدم التى يصبوا إليها الليبيون ولكننا نقول أن ليبيا لها رجال قادرون على حماية الوطن والمواطن والسير بها الى بر الأمان برعاية من الله وحفظه.
والله اكبر ولله الحمد أولاً وأخيراً .

  مشاهدة الصفحة بصيغة PDF طباعة الصفحة

تنقل بين المقالات
المقالة السابقة تهنئة للشعب الليبي القبض على جرافة مصرية المقالة السابقة