زيارة وفد حكومة الإنقاذ الوطني للجرحى في تونس.

قام وفد من حكومة الإنقاذ الوطني بزيارة لجرحى تفجير زليتن وجرحى معارك السدرة بمصحة "ميرون" بتونس العاصمة اليوم الجمعة وكان في أستقبال الوفد السيد "مختار القبي" القنصل العام والمنسق للعلاقات الليبية والتونسية.

وضم الوفد كل من النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء السيد "أحمد الحافر" ووزير الخارجية السيد "علي رمضان أبو زعكوك" ووكيل وزارة الصحة الدكتور "خالد الطالب" والمتحدث الرسمي للمؤتمر الوطني العام السيد "عمر حميدان"

وتفقد الوفد عدد من جرحى تفجير زليتن الأرهابي بصحبة مدير وأطباء المصحة الذين قاموا بتفقد أحوال الجرحى في حجرات العناية ووجد الوفد أن مستوي المصحة راقي جداً والعناية المتوفرة على أفضل ما يمكن وتحتوي على تقنيات عالية تسمح للجرحى بالتواصل مع عائلتهم وأصدقائهم عبر الأنترنت, وقد استفسر اعضاء الوفد من بعض الجرحى عن مدى رضاهم عن مستوى العلاج ووعدهم بالمتابعة إلى أن يعودوا إلى أهاليهم بعد شفائهم.

وكما أثنى الوفد على فريق المستشفى الطبي وعلى حسن أدائه وأبدى الدكتور "خالد الطالب" أستعداد وزارة الصحة بحكومة الإنقاذ الوطني إلى الدخول في تعاون وشراكة مع أطباء المصحة.

  مشاهدة الصفحة بصيغة PDF طباعة الصفحة

تنقل بين المقالات
المقالة السابقة مكتب حقوق الانسان والقانون الدولي الإنساني بوزارة الدفاع يقوم بزيارة لمدينة زليتن وويقدم التعازي تغطية صحيفة الراصد لفاعليات ملتقى مكافحة الالغام ومخلفات الحروب المقالة السابقة