زيارة رئيس حكومة الانقاذ الوطني السيد خليفة الغويل إلى جمهورية أوغندا .

رئيس حكومة الإنقاذ الوطني المهندس خليفة الغويل يقوم بزيارة رسمية إلى جمهورية أوغندا اليوم

السبت الموافق 23 يناير 2016

استقبل فخامة السيد "يوري موسيفيني" رئيس جمهورية أوغندا في العاصمة كمبالا رئيس حكومة الأنقاد الوطني السيد خليفة الغويل وبعد تبادل عبارات الترحيب عقدت جلسة مباحثات رسمية بين معالي رئيس حكومة الإنقاذ الوطني والوفد المرافق له وفخامة الرئيس موسيفيني.

استمرت جلسة المباحثات حوالي ساعتين قدم فيها معالي السيد رئيس حكومة الإنقاذ الوطني شرحاً وافياً عن المسألة الليبية بداية من إنطلاق ثورة السابع عشرمن فبراير2011 حتي اليوم، مروراً بالحوار الذي ترعاة الأمم المتحدة ومبعوثاها ليون الذي استمر سنة ونيف ومارتين كوبلر، وبين أن كوبلر يسير على خطى ليون في محاولات فرض حكومة وصاية لا تحظي بدعم الشعب الليبي ولم تتفق عليها الأطراف الرئيسية الفاعلة في الحوار وهما المؤتمر الوطني العام ومجلس النواب. وأكد معالي رئيس حكومة الإنقاد الوطني على أهمية دور الاتحاد الأفريقي في إعادة الأمن والسلام إلي ليبيا ورعاية ودعم الاتحاد للحوار الليبي-الليبي الذي تشارك فيه معظم الأطراف وصولاً إلى تشكيل حكومة وحدة وطنية حقيقية تساهم في إعادة ليبيا عضوا فاعلاً في الإتحاد الأفريقي والأسرة الدولية. وقد رحب الرئيس "يوري موسيفيني" رئيس جمهورية أوغندا وبأنه يتبنى ويدعم الحوار الليبي الليبي، وأضاف بأنه قد قام بتنسيق مسبق مع بعض قادة الدول الأفريقية لدعم الحوار الليبي الليبي في القمة الأفريقية التي ستعقد في أديس أبابا في نهاية الشهر الحالي يناير2016.

وفي نهاية جلسة المباحثات ألقى معالي السيد رئيس حكومة الإنقاذ الوطني كلمة أثنى فيها على حسن الاستقبال وكرم الضيافة وعلى دور الرئيس موسيفيني في دعم القضايا الأفريقية والتكامل الاقتصادي الأفريقي، وشكره على مواقفه النبيلة وحرصه على دعم ليبيا في هذه الظروف الاستثنائية وقد ودع الرئيس موسيفيني معالي رئيس حكومة الإنقاذ الوطني والوفد المرافق له الذي تكون من كل من:

السيد الدكتور "عبد القادر حويلي" عضو المؤتمر الوطني العام
السيد "مسعود البغدادي" عضو المؤتمر الوطني العام
السيد "أحمد الحافر" النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء
السيد "على رمصان أبوزعكوك" وزير الخارجية
السيد "محمود حمودة" مستشار رئيس الوزراء
السيد "علي الباروني" من وزارة الخارجية
السيد "عاشور بن عمران" من ديوان رئاسة الوزراء
السيد "مصطفى الصقر" من ديوان رئاسة الوزراء
وعدد من المرافقين الآخرين.

  مشاهدة الصفحة بصيغة PDF طباعة الصفحة

تنقل بين المقالات
المقالة السابقة بيان عاجل لوزارة الدفاع بحكومة الإنقاذ الوطني زيارة رئيس حكومة الإنقاذ والوفد المرافق له إلى مقر جمعية الدعوة الإسلامية والمسجد الوطني القومي. المقالة السابقة